صفحة منتدى المرأة والرجل على فيسبوك.
لمتابعة الصفحة على فيسبوك:
https://facebook.com/Woman.Man.Forum
المواضيع الأخيرة
» ماذا تعني لك هذه الكلمات؟
السبت نوفمبر 18, 2017 6:09 pm من طرف إدارة الموقع

» عودة بعد طول غياب
الإثنين أكتوبر 26, 2015 8:05 pm من طرف إدارة الموقع

» لا تغضب
الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 2:16 am من طرف الأدميرال

» تارك الصلاة
الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 2:13 am من طرف الأدميرال

» كيف تعبر عن حبك لها ؟
الأربعاء أغسطس 12, 2015 5:43 pm من طرف إدارة الموقع

» وداعاااا خشونة الركبة
السبت يونيو 20, 2015 8:44 pm من طرف درة الاعشاب

» السلام عليكم
الإثنين نوفمبر 03, 2014 2:40 pm من طرف طوق الياسمين

» هل أنت مع استعمال وسائل منع الحمل ؟
الجمعة يونيو 20, 2014 4:55 pm من طرف إدارة الموقع

» رمضان مبارك كريم
الجمعة يونيو 20, 2014 4:29 pm من طرف إدارة الموقع

» انـــتي ممـــلــكــتـــــــــي
السبت مارس 29, 2014 9:09 am من طرف راشد العولقي

» ابيات اعجبتني..
السبت مارس 29, 2014 9:06 am من طرف راشد العولقي

» انـــتي ممـــلــكــتـــــــــي
السبت مارس 29, 2014 8:57 am من طرف راشد العولقي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 11298 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو سعود321 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11810 مساهمة في هذا المنتدى في 4935 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 139 بتاريخ الخميس أكتوبر 14, 2010 2:13 pm
سحابة الكلمات الدلالية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

 » الفئة الأولى » منتدى المتزوجين » كوني أمرأة 0000 ليكون هو رجُلاً

كوني أمرأة 0000 ليكون هو رجُلاً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 كوني أمرأة 0000 ليكون هو رجُلاً في السبت أكتوبر 09, 2010 1:50 pm

طارق الهادئ

avatar
مشرف عام وعريس مميز
مشرف عام وعريس مميز
السلام عليكم جميعاً __________________________________________________________________________________________

كوني امرأة.. ليكون هو رجلاً



اختلفت آراء الرجال حول المرأة التي يرغبونها زوجة، لكنّهم يتفقون في شيء واحد هو أن تكوني أنثى.. هذه الأنوثة هي رأس جمال المرأة وأهم ما يميّزها..
فإذا ما استهانت بها المرأة فأخفتها، أو تجاهلت أهميتها حتى ضيعت شيئاً منها فإنّها سوف تفقد عند الزوج مكانتها..
الأنوثة هي السحر الحلال الذي يحرك مشاعر الزوج ليجعل منه محباً.
وأيما حب، حبٌ أقل ما فيه أنّه صادق.. لا يرجى منه مقابل، تطمئن له المرأة.. تثق به، فهو لم يحبها لجمالها ولا لمالها إنّما أحبها لذاتها.
الأنوثة سرّ السعادة الزوجية.. فالرجل يريد امرأة.. ولا يهمه بعد ذلك أي شيء آخر.. امرأة.. لكن بمعنى الكلمة.. امرأة ظاهراً وباطناً.. بشكلها.. ونطقها.. ودقات قلبها.. بروحها التي تتوارى داخل جسدها..
امرأة تتقن فنّ الأنوثة.. ولا تتعالى على أنوثتها حين تراها ضعفاً تهرب منه.. بل تتقبّلها على ما فيها وتوقن أنّ هذه العيوب التي تراها هي مزايا يجب أن تحافظ عليها.. لقد خلقت هكذا.. ولابدّ أن تظل كذلك..
والمرأة التي تنكر شيئاً من تلك المزايا فتنبذها.. تقضي بذلك على شيء مما يميّزها.
المرأة خلقت لتكون امرأة.. بضعفها.. وعاطفتها..
والرجل خلق ليكون رجلاً.. بقوته.. وعقله.. والوقت الذي يفقد أحدهما مميزاته..
تختل المعايير.. وتسود الحياة في وجوه الحالمين.. وتصبح السعادة بعيدة.
قوة المرأة في ضعفها.. وقوة الرجل تنبع من عقله.. وقد أعطى الله لكل منهما دوراً في الحياة يتوافق مع ما يميّزه، ولا يعني هذا نفي العقل عن المرأة. ولا نفي العاطفة من الرجل، لكن بإعتبار أيّهما يغلب على النفس أكثر، وأيّهما يؤثر فيها أفضل.
فمهما بلغت المرأة من العلم، وحازت من المناصب تبقى في نظر زوجها أنثى، ولا يريد منها غير ذلك.
ومهما تنازل الرجل عن قوامته، وأعطاها العديد من صلاحياته، ومهما بالغ في إظهار زينته حتى لتظنه أنثى.. أو رقق كثيراً من مشاعره فصار أقل شيء يؤثر في فؤاده ويغير من قرارته.. فلن يرضي المرأة غير تميّزه بقوته وعقله..
فهي تريده الرجل الذي يقودها.. محباً لها.. راحماً إياها.. يحترم رأيها.. ويثق برجاحة عقلها من الأمور العظام التي تثمر في زيادة أواصر المحبة، وتزيد من الترابط الأسري بين الزوج وزوجته – التصريح بلفظ الحب، فتلك الكلمة رغم قلة عدد حروفها، وسهولة خروجها من مخارجها الطبيعية، إلا أنّها صعبة كنقل جبل من مكانه على الرجال – إلا من رحم الله – خاصة إذا كانت من رجل إلى زوجته، فالرجال – العرب أو الشرقيين خاصة – يعتقدون أن إظهار كلمات الحب والعطف والشوق إلى زوجاتهم يظهرهم بمظهر الضعف، الأمر الذي قد يقلِّل من قوامتهم على زوجاتهم وطاعتهنّ لهم.
أقول للزوج: أيّها الحبيب، إن كنت لا تعلم أنّ زوجتك تحتاج لكلمة تسمح بها دمعها، وتخفف بها عناءها وتعبها طوال اليوم في خدمتك وخدمة أبنائك وأبنائها، أفلا تستحق هي – بعد كل هذا الهم – كلمة تزيل عنها ذلك..
أما إن كنت تعلم احتياجاتها وما تقاسيه وتعانيه طوال اليوم ثمّ تبخل عليها، فلاشكّ أنّك مخطئ وينبغي أن تراجع نفسك وتقف وقفة تلملم فيها شتاتك المتبعثر، قبل أن تندم في وقت لا ينفع فيه الندم.
إن كنت لا تدري فتلك مصيبة وإن كنت تدري فالمصيبة أعظمُ

___________________________________________________

أخوكم طارق الهادئ study

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: كوني أمرأة 0000 ليكون هو رجُلاً في الإثنين نوفمبر 29, 2010 1:53 am

بارك الله فيك

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى